الرئيسية رياضة هل من المنطقي أن يبيع نادي إشبيلية نجم الفريق يوسف النصيري؟

هل من المنطقي أن يبيع نادي إشبيلية نجم الفريق يوسف النصيري؟

 

اختار اللاعب الدوليّ المغربي يوسف النصيري، المكان والزمان المناسبين، لينقض على صدارة أحد أقوى الدوريات الأوروبيَّة. النصيري، جعل من أرضية ملعب رامون سانشيز بيز خوان، مكانًا جيّدًا ليصنع مجدًّا وتاريخًا لم يسبق إليه لاعب من أصول مغربيّة في فريق إشبيلية.

خلال مباراة كرة القدم ضمن منافسات الدوري الإسباني الدرجة الأولى، عشية السبت 23 يناير 2021، اتّجهت عيون عشَّاق الساحرة المستديرة إلى عاصمة منطقة أندلوسيا في جنوب إسبانيا، المدينة الرابعة في المملكة لاروخا، تقع على ضفاف نهر الوادي الكبير، إشبيلية، لمشاهدة مباراة قادس وإشبيلية الَّتِي انتهت لصالح أصحاب الأرض بثلاثية النصيري الدولي المغربي ليكون «الهاتريك الثالث للاعب».

المستوى الجيد الَّذِي بصم عليه يوسف النصيري، جعله محط اهتمام عدّة أندية ممَّن تعاني غياب مهاجم بمواصفات النصيري، حيث عمد نادي ويست هام بالتقدّم له بعرض للتعاقد مقابل 30 مليون أورو، وذلك لتغطية الفراغ الَّذِي تركه رحيل مهاجمه، بعد كثرة التكهنات بخصوص مستقبل اللاعب ضمن الفريق، أكَّدت تقارير صحفية إسبانيّة، أنّه من غير المنطقي أن يُفكّر إشبيلية في التفريط في مهاجمه، الَّذِي يُعدُّ «حلَّال العقد» في هَذَا الوقت بالذات الَّذِي يصارع فيه الفريق الأندلسي على ثلاث واجهات (الليغا والأبطال وكأس الملك)، مهما كان العرض مغريًا، مُشيرةً إلى أنَّ عرض اللاعب قد يتضاعف بحلول الصيف المقبل، في حالة ما استمرَّ أداؤه في التطور والصعود، وكان اللاعب المغربي النصيري، قد انتقل إلى إشبيلية الإسباني قادمًا من نادي ليغانيس في صفقة تجاوزت 20 مليون أورو في عقد لمدة خمس سنوات ونصف إلى غاية صيف 2025.

الأكثر قراءة