الرئيسية سياحة تخوف وترقب لدى أرباب الفنادق السياحية بإسبانيا من موجة رابعة قد تعصف...

تخوف وترقب لدى أرباب الفنادق السياحية بإسبانيا من موجة رابعة قد تعصف بآمالهم في استئناف النشاط السياحي

 

دقَّ مهنيّو قطاع الفنادق والسياحة في منطقة بلنسية، ناقوسَ الخطر بسبب عمليات الإغلاق العشوائيَّة للمحيط. ووفَقْ وسائل إعلام محليَّة، فإن المهنيّين يعتبرون قرارات الإغلاق مثالًا على فشل تدبير جائحة «كورونا» بعد أزيد من 12 شهرًا على بداية انتشارها.

وتضيف المصادر نفسها، أنَّه من الضروري التخطيط لإعادة تنشيط السياحة، بناءً على بيانات موضوعيّة وإجراءات أمنيَّة مع مزيج من التتبّع الدقيق والاختبارات.

وأبرزت المصادر، أنَّ الأرقام الصحيّة الحالية تضمّن استعادة التنقّل في شبه الجزيرة والجزر بأكملها بأسرع ما يمكن، ورفع قرارات الإغلاق. علاوة على ذلك، تُؤكّد أنَّ «التنقّل المرتبط بالسياحة ليس عامل خطر، حيث يجب تجنّب الخوف من العودة للحياة الطبيعية والتعايش معها من جديد».

كما يخشى القطاع الفندقي، من أنّه بعد عيد الفصح «ستكون هناك موجة جديدة من الإصابات بسبب عدم الامتثال ونقص أدوات التتبّع وعدم وجود اختبارات الكشف السريع» ما قد يعصف بأيِّ طموح لإعادة الفتح قبل شهر ماي.

الأكثر قراءة