الرئيسية إسبانيا استغل أطفالا من جنسيات مختلفة من بينهم مغاربة.. 240 عاما من السجن...

استغل أطفالا من جنسيات مختلفة من بينهم مغاربة.. 240 عاما من السجن في حق منتج أفلام إباحية للقاصرين في إسبانيا

حكمت محكمة تاراغونا على جون لوك أشباخر، زعيم أكبر شبكة للأفلام الإباحية للأطفال في إسبانيا، والذي كان يستغل قاصرين من عدة جنسيات من بينهم مغاربة، بالسجن لـ240 عاما، بعدما ثبت تورطه في الاتجار في الأطفال والاعتداء عليهم جنسيا وترويج مواد إباحية للقاصرين والانتماء لمنظمة إجرامية.

وحسمت المحكمة في هذه القضية التي طفت على السطح سنة 2015 إثر تفكيك الشبكة، حيث حكمت على شريك المتهم الرئيسي بالسجن 19 عاما، وهو حكم أقل بكثير من المتوقع وذلك بعدما لم يثبت تورطه في الاعتداءات الجنسية، وإنما تسجيل وإنتاج وتوزيع الأفلام الإباحية للقاصرين.

واستغل 7 عناصر من العصابة على الأقل أطفالا ذكورا وإناثا تتراوح أعمارهم بين 11 و16 سنة، مستغلين وضعهم الاجتماعي الضعيف، وذلك في تراغونا وبرشلونة وفالينسيا داخل إسبانيا، كما امتد نشاطهم إلى المغرب وجمهورية التشيك وتايلاند ودول أخرى.

واعتدى المتهمون على أكثر من 100 ضحية قاموا بتصوير حوالي 1000 صورة وفيلم إباحي لهم وضعت السلطات يدها عليها، وذلك بعدما عرضوا على الضحايا أموالا ومخدرات، واستطاعت الشبكة العمل طيلة 15 عاما دون أن يُكتشف أمرها.

وافتُضح أمر الشبكة بعدما قامت والدة أحد الضحايا ومعلمون في مركز بتاراغونا بتوجيه شكايات للسلطات الإسبانية، بعدما لاحظوا أن الأطفال أصبحوا يحملون معهم الكثير من الأموال والتبغ، لتدخل على الخط المديرية العامة لحماية الأطفال والمراهقين، ما انتهى بتفكيك الشبكة.

الأكثر قراءة